Digital clock

الخميس، 14 يونيو، 2012

قبل ما تدمر ثورتك بايدك..اعرف ايه اللى هيحصل.!!


فى هذا المنشور ستعرف الثورة المصرية(اعظم ثورات العالم)التى حولها المجلس العسكرى الى الثورة الرومانية(اضحوكة ثورات العالم)*سنرى للحظات كم استعان مجلس الحمير بنفس اسلوب جبهة الخلاص الوطنى فى رومانيا(الحزب الوطنى الديمقراطى) فى مصر وتطبق هذه الفكرة امام اعيننا يوما بعد يوم والجميع واقف مكتوفى الايدى اللهم الا بعض الاعتراضات من شباب الثورة التى لم تغير من فكرة الذئاب الى استعادة نظام مبارك..نبدأ بالحديث مقارنتا بالوضع فى رومانيا مع مصر من البداية الى النهاية1- فى رومانيا.... في السادس عشر من ديسمبر عام 1989، اندلعت ثورة شبابية في العاصمة الرومانية (بوخارست) استمرت لمدة اسبوع وتمكنت من الإطاحه بالديكتاتور الروماني ((نيكولاي تشاوتشيسكو)) حيث تم إعدامه هو وزوجته ((إيلينا)) بعد مُحاكمة صورية استغرقت ربع ساعة تم اعدامهم رميا بالرصاص.............................................وفى مصر... ثورة شعبية سلمية انطلقت يوم الثلاثاء 25 يناير 2011 ..استمرت لمدة 18 يوم وتمكنت من الاطاحة بالديكتاتور ((حسنى مبارك)) وبعض من رموز نظامه والتحفظ عليهما وحبسهما احتياطيا الى حين تقدم ضدهم بلاغات وقضايا.أدت هذه الثورة إلى تنحي الرئيس محمد حسني مبارك عن الحكم في 11 فبراير 2011 في السادسة من مساء الجمعة أعلن نائب الرئيس عمر سليمان في بيان قصير عن تخلي الرئيس عن منصبه وأنه كلف المجلس الأعلى للقوات المسلحة إدارة شؤون البلاد.*** نرى انه فى الثورتين تم التضحية من قبل النظام بعدد قليل من الاشخاص فى مقابل ان يحتفظوا بنظامهم المستبد الحرامى..فلم يتمكن الثوار فى البلدين السيطرة على زمام الحكم.2-عمت الفرحة كامل أراضي الدولة الرومانية، وخرج الشباب مهللين بإنتصارهم لإسقاطهم لدكتاتور أفسد الحياة السياسية في البلاد ومارس ضدّهم كل أنواع التعذيب والقتل...نفس الوضع فى مصر........                                                              اعدام تشاوشيسكو وزوجته الينا.                                                      بعد هذا النجاح حاولت الأجهزة الأمنية التي كانت ترغب في الحفاظ على مصالحها الشخصية بخلق سيناريوهات إرهاب وهمية لنشر الخوف في قلوب الشعب الرومانيفقاموا بمهاجمة (مبنى الإذاعة والتليفزيون) و(الجامعات) والعديد من الأماكن الحساسة في البلاد............نفس الوضع فى مصر................وذلك في محاولة منهم لتشويه مفهوم الثورة عند البسطاء من عامة الشعب. لتمهيد الطريق لجبهة تحفظ لهم مصالحهم وتسيطر على البلاد بقبضة من حديد..........نفس الوضع فى مصر.....كانت هذه الجبهة هي (جبهة الخلاص الوطنى) التى انبثقت من الجيل الثانى من الشيوعيين والتي كان يتزعمها ((إيون إيليسكو)) أحد رجال الديكتاتور المخلوع ((نيكولاي تشاوتشيسكو))ونائبه.....نفس الوضع فى مصرتحت حكم العسكر والحزب الوطنى المنحل..رجال مبارك.3-سيطرت (جبهة الخلاص الوطنى) على وسائل الإعلام الرسمية وقامت بعمل دعاية مُضادة لخصومهما السياسيين من الأحزاب الديمقراطية التى عملت على الظهور من جديد بعد سنوات عديدة من العمل السري....نفس الوضع فى مصر ولكن لم يحتاجوا للسيطرة لان الاعلام ملكهم من الاساس... عمل ((إيون إيليسكو)) على إعادة نظام الديكتاتور المخلوع ((نيكولاي تشاوتشيسكو))، بجلب أعضاء نظامه للظهور من جديد على الساحة السياسية وذلك بعد عقد صفقات معهم...نفس الوضع فى مصر بعودة شفيق وحكومة الجنزورى والمجلس العسكرى وبقاء الفلول فى المحليات..وعمل مصيده للاخوان المسلمين(مجلس الشعب والشورى) حتى يكفوا عن النزول الى الشارع وهو ماتم بالفعل.4-انتبه شباب رومانيا الثوري لمثل هذه الأمور فـ اندلعت المُظاهرات من جديد وقاموا بعمل إعتصامات، وكان التفاف ((إيون إيليسكو)) على الثورة بترشيحه لنفسه لفترة ثانية لرئاسة رومانيا بمثابة الفتيل الذي أثار الشباب الروماني.....نفس الوضع فى مصر والتفاف المجلس العسكرى على الثورة بدفع المرشح احمد شفيق...جاء ((إيون إيليسكو)) للإعلام، فشكك في شباب رومانيا الثائر واتهمهم بالعمالة للخارج، وتلقى التمويل من الجهات الخارجية، بهدف زعزعة استقرار البلاد...نفس الوضع فى مصر من الاعلام وخاصة توفيق عكاشة المتكفل بقطاع كبير من البسطاء واقحاهم فى الوهم والاحلام الوردية وتقديم مسلسل السيرة الهلالية كل يوم..وبالفعل بدأ في مُحاكماتهم مُحاكمات عاجلة وعمل على التنكيل بكل من يُعارضه، بحجة العمل على زعزعة استقرار البلاد، وأوهم الشعب البسيط بأنه هو الوحيد القادر على توصيل رومانيا إلى بر الأمان وحماية البلاد من الخطر الخارجي !!..نفس الوضع فى مصر.                                                                مقتطفات من الثورة الرومانية5-عندما اشتعلت المواجهات استعان ((إيون إيليسكو)) بآلاف العمّال من المناجم وصور لهم أن شباب رومانيا الثأر هم خونة وعملاء ويريدون خراب البلاد فجلبهم في شاحانات إلى العاصمة (بوخارست)...نفس الوضع فى مصر...بجمع البلطجية والمسجلين خطر والمأجورين لضرب الثوار.الفصل الاخير  نجحت (جبهة الخلاص الوطنى) فى إجهاض الثورة الرومانية بعد سنه ونص فقط من قيامها وفقدت الثورة الكثير من التعاطف الدولي لها. وفاز ((إيون إيليسكو)) بالرئاسة بأغلبية ساحقه بنسبه 85% عن طريق التزوير حتى يتهيأ لجموع الشعب وللعالم كله انها ارادة الشعب وحتى لايشوب العملية الانتخابية اى شكوك ناحية التزوير وبهذا..دمرت الثورة الرومانية...... ياشعب مصر.هل سنقف عائقا امام خطتهم الشيطانية الممنهجة ونحارب من الان اخر عملية تزوير اقحم فيها اكبر مؤسستين فى الدولة للتزوير لصالح الفشيق وهم القضاء والقوات المسلحة.؟؟؟ لماذا تتوهموا انهم سيعلنوا فوز مرسى حتى لو اخذ 4 اضعاف اصوات شفيق.؟؟؟ هل اللى ضحى بكل التزوير دا والتغطية على جرائمه دى..ممكن يستغنى عنه فى اخر جولة.!!! استقيموا يرحمكم الله.......لابديل عن الميدان قبل فوات الاوان واعطاء شفيق شرعية بايدينا ومعها سيعلن وفاة ثورة مصر.                                             هكذا دمرت الثورة المصرية على طريقة طنطاوى اخرامل...نتمنى من الله ان يضربهم بانفسهم ويورطهم فى شر اعمالهم وتنقلب الطاولة عليهم

   ashraf mostafa